القوائم الرئيسية

EN

تابعونا على

الموقع التجريبي - كلية الدعوة الإسلامية

حفل تخرج الدفعة الحادية والأربعين من طلاب كلية الدعوة الإسلامية


(تاريخ النشر: 2018-11-16)

حفل تخرج الدفعة الحادية والأربعين من طلاب كلية الدعوة الإسلامية|كلية الدعوة الإسلامية | كلية الدعوة الإسلامية

احتفلت كلية الدعوة الإسلامية يوم الخميس الموافق 01-11-2018م بمناسبة تخريج الدفعة الحادية والأربعين لطلاب الكلية دفعة المرحوم الشيخ/ الأستاذ الدكتور أحمد_سالم_الذيب -رحمه الله- وبمناسبة مرور 44 عاماً على تأسيس الكلية، وذلك بحضور رئيس اللجنة التسييرية للجمعية وعميد الكلية ووكيلها، ورؤساء الأقسام العلمية والإدارية بالكلية وأعضاء هيئة التدريس وموظفي الكلية وجمع غفير من الضيوف (سفراء وأعضاء من السلك الدبلوماسي ومسؤولين في الدولة الليبية)، انطلق الحفل بآي من الذكر الحكيم، ثم النشيد الوطني الليبي، فالكلمات، ثم تكريم الخريجين والسادة الضيوف.

قدم رئيس اللجنة التسييرية لجمعية الدعوة الإسلامية العالمية –خلال كلمته- تهانيه إلى الخريجين، والذين وصفهم بحملة هذا الدين الحنيف، ودعاة الغد الذين يتمتعون بالوسطية والاعتدال في منهجهم، هذا وقد أشاد بالرحلة العلمية للشيخ الجليل/أ.د. أحمد سالم الذيب في قاعات الدرس والمناقشات وحلق العلم.

عرض عميد الكلية –خلال كلمته- الاعترافات الدولية باعتدال مناهج الكلية واستقامة خريجيها، وإسهام الشعب الليبي من خلال دعم صندوق الجهاد والذي أسهم في تعليم خريجي الكلية، وبالرغم من المشكلات المؤقتة التي لحقت بدولة مقر جمعية الدعوة الإسلامية العالمية -ليبيا- والتي تنعكس على نشاطات الجمعية في الداخل والخارج، فإن كلية الدعوة الإسلامية وفروعها ومشاريع الفروع المقترحة سائرة بفضل الله، وتأتي الكلية في الصدارة من جهود جمعية الدعوة الإسلامية العالمية.

وقد دعا عميد كلية الدعوة الإسلامية خريجي الدفعة الحادية والأربعين إلى تحمل رسالة الإسلام الوسطي بفكر منفتح على الثقافات الأخرى ومعتدل في الدعوة وطريقة الحوار، فتخرجهم اليوم يُعد نجاحا لهم ولأسرهم ولبلدانهم وللعالم الإسلامي الذي ينتظر مثل هذا الخريج الذي استقى علومه من نبع الإسلام الصافي وهديه الإسلامي الوسطي الآمن.

قدم رئيس الاتحاد العام للطلبة –خلال كلمته- تهانيه للطلبة الخريجين، داعيا إياهم إلى تجديد الولاء ببذل المزيد من الجهود في مستقبلهم، كما قدم شكره الخالص لموظفي الكلية وأعضاء هيئة التدريس، واختتم كلمته بدعاء للدولة المضيفة راجيا من الله أن يغير حالها إلى الأحسن وأن يحفظ الله هذا الصرح العلمي العريق -كلية الدعوة الإسلامية-

اعترف رئيس لجنة السنة الرابعة -دفعة الحادية والأربعين من طلاب الكلية- خلال كلمته على حسن صنيع الكلية، وأن تخرجهم يُعد من ثمار جهود متكاملة استمرت سنوات متطاولة منذ تأسيس الكلية إلى الآن، فقد وعَوا خلال إقامتهم بليبيا رسالة الكلية السمحة الوسطية وأدركوا أهدافها النقية، وأنهم وبإذن الله ينضمون إلى قائمة دعاة يوصفون بالمنهج الوسطي والاتجاه السلمي، وأن الدفعة الحادية والأربعين لطلاب الكلية هي دفعة تنتمي إلى سلسلة من الدفعات التي خرجتها الكلية، وأنهم بإذن الله مندمجين في صفوف الكواكب الموزعة في شتى بقاع العالم من خريجي الكلية، فسفينتهم سفينة "وَلِيُنْذِرُوا قَوْمَهُمْ إِذَا رَجَعُوا إِلَيْهِمْ لَعَلَّهُمْ يَحْذَرُونَ"، وسينزلون في شاطئ "ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ".

واختتم رئيس لجنة السنة الرابعة -الدفعة الحادية والأربعين- كلمته بالشكر والعرفان للشعب الليبي الكريم الذي أدرك مغزى قوله تعالى: "وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلًا مِمَّنْ دَعَا إِلَى اللَّهِ وَعَمِلَ صَالِحًا وَقَالَ إِنَّنِي مِنَ الْمُسْلِمِينَ".


حفل تخرج الدفعة الحادية والأربعين من طلاب كلية الدعوة الإسلامية|كلية الدعوة الإسلامية حفل تخرج الدفعة الحادية والأربعين من طلاب كلية الدعوة الإسلامية|كلية الدعوة الإسلامية حفل تخرج الدفعة الحادية والأربعين من طلاب كلية الدعوة الإسلامية|كلية الدعوة الإسلامية حفل تخرج الدفعة الحادية والأربعين من طلاب كلية الدعوة الإسلامية|كلية الدعوة الإسلامية حفل تخرج الدفعة الحادية والأربعين من طلاب كلية الدعوة الإسلامية|كلية الدعوة الإسلامية حفل تخرج الدفعة الحادية والأربعين من طلاب كلية الدعوة الإسلامية|كلية الدعوة الإسلامية

تابعونا على

info@uic.edu.ly

00218

4801472

4800167

مقر  جمعية الدعوة الإسلامية - طريق السـواني

طرابلس - لـيـبـيـا


تصميم وتطوير قسم التوثيق والمعلومات بالكلية

جميع الحقوق محفوظة @ لكلية الدعوة الإسلامية |2019