القوائم الرئيسية

EN

تابعونا على

الموقع التجريبي - كلية الدعوة الإسلامية

الرد على الكذاب الأشر


بقلم: أ.د/ مختار بشير العالم

تاريــــخ النشر: (2020-07-01)
تم عرض هذه الصفحة (365) مرة/مرات
أ.د/ مختار بشير العالم | كلية الدعوة الإسلامية
أ.د/ مختار بشير العالم | كلية الدعوة الإسلامية

يسم الله الرحمن الرحيم


المخذلون والمنافقون في كل زمان ومكان وهذه سنة الله ولن تجد لسنة الله تبديلا ولن تجد لسنة الله تحويلا، ولو نجا منهم أحد لنجا سيد الخلق –صلى الله عليه وسلم- فقد نالوا من عرضه وتكلموا في شرف زوجته وأنا لم أرد عن هذا الذي يهري بما لا يدري فلا يعنيني ما ورد في الدعوى الكاذبة ضدي وما دعاني للرد عليه هو كشف البهتان والأكاذيب لإخواننا الذين يظنون بنا الظن الحسن.

ورد في دعوى اللماز الذي لم يكن رجلا ولا أظنه كذلك ولو كان رجلا لكشف عن اسمه وكشف عن وجهه أو (وجهها) .


ويمكن تلخيص الرد على وجه الاختصار في النقاط التالية:

  • أولا: ذكر هذا اللماز أنني اختلست المبلغ المذكور ونسي أن هذا المبلغ في مقابل إجازة التفرغ العلمي، وهو تقليد لجميع الجامعات في جميع أنحاء العالم، وتعمل به كل الجامعات الليبية، وتنص لائحة أعضاء هيئة التدريس (501) التي تعتمد عليها كل الجامعات الليبية ومن بينها كلية الدعوة على أن إجازة التفرغ العلمي مدتها سنة دراسية يكون الشق الخارجي أدناه ثلاثة أشهر وأقصاه تسعة أشهر.
  • ثانيا: ادعى هذا اللماز أنني تقاضيت المرتب بالدينار الليبي وهو ليس من حقي والجواب أن اللائحة في فقرتها (50) تنص على أن يتقاضى عضو هيئة التدريس مرتبه كاملا بجميع مزاياه في مقابل الشق الداخلي بالعملة المحلية. ونظرا لأن قرار الشق الخارجي كان من المفترض أن ينفذ في شهر 1/1/2018 تأخر عند ديوان المحاسبة حتى شهر 4/2018م وطلب الديوان تجديد القبول والقرار فصدر القرار مجددا في شهر 6/2018م على أن يخصم قيمة المبلغ الذي كان في المدة التي كان من المفترض تنفيذ القرار فيها بسبب تأخر الموافقات من ديوان المحاسبة.
  • ثالثا: ذكر صاحب الدعوى أنني طلبت من رئيس قسم المراجعة بالجمعية وقتها السيد محمد بوحجر أن أتنازل عن الشق الخارجي حتى يتسنى لي الحصول على المرتبات بالدينار ومن ثم نفذت الشق الخارجي وهذا كذب وافتراء ولم أطلب ذلك شفويا ولا كتابيا وهذا السيد أبو حجر حي يرزق بإمكانه الرجوع إليه. ولم أكن في ذلك التاريخ عميدا للكلية ولا وكيلا لها ولا مدير إدارة حتى أستخدم نفوذي كما يعتقد فلم أكن حينها سوى عضو هيئة تدريس.
  • رابعا: ورد في الدعوى الكاذبة أني استلمت المبلغ من دولة تركيا، ولم أنفذ الشق الخارجي في دولة ماليزيا وهذه فرية أخرى أكبر مما سبقها. والحق الذي لا مراء فيه أني سافرت إلى ماليزيا وتواصلت مع الجامعة الماليزية الإسلامية العالمية وأعطيت محاضرات بها ولدي منهم شهادة تقدير يمكن للسيد المفتري الاطلاع عليها ،كما أن جواز سفري موجود يبين موعد السفر والرجوع. صحيح أنني لم أقض كل المدة في ماليزيا بسبب التأخر في إتمام الإجراءات التي كان سببها تأخر ديوان المحاسبة ومصرف ليبيا الخارجي مما جعل المدة الباقية تصادف عطلة الجامعات الماليزية. واللائحة لم تشترط بقاء كل المدة إذا حصل التواصل العلمي، وتم الاطلاع على البرامج العلمية والمشاركة في المحاضرات التعليمية. ولدينا رقم عميد الجامعة الماليزية وبالإمكان التواصل معه ومعرفة صدق الكلام من عدمه، وسبب استلام مرتبات الشق الخارجي في تركيا عدم وجود تحويلات إلى ماليزيا فخيرت بين لبنان وتركيا.

أقول لهذا الأفاق الكاذب ومن على شاكلته ممن تستر تحت اسم موظف بالكلية أو موظفة أن رائحة فسادكم أزكمت الأنوف ونعلم تواطؤكم في كثير من المعاملات الفاسدة والصفقات المشبوهة، ونعلم مدى حقدكم على أعضاء هيئة التدريس وعرقلتكم لمعاملاتهم، واستكثاركم عليهم مرتباتهم ومكافآتهم، ولكن مما يعزي النفس ويذهب عنها الأسى أن هذه الكلية العريقة تضم ثلة من الموظفين والعاملين الأكفاء الذين وهبوا وقتهم وجهدهم للكلية ولخدمة الطلبة صباحا ومساء، ويسعون دونما كلل ولا ملل بتفان في خدمة كليتهم رغم أنهم لم يتقاضوا مرتباتهم منذ شهور طويلة ، مع حسن الخلق والأدب الجم . فبمثل هؤلاء تفخر الكلية وليذهب الفاسدون للجحيم.


أ.د/ مختار العالم
عميد كلية الدعوة الإسلامية


الرد على الكذاب الأشر|كلية الدعوة الإسلامية
تابعونا على

info@uic.edu.ly

00218

4801472

4800167

مقر  جمعية الدعوة الإسلامية - طريق السـواني

طرابلس - لـيـبـيـا


تصميم وتطوير قسم التوثيق والمعلومات بالكلية

جميع الحقوق محفوظة @ لكلية الدعوة الإسلامية |2020