القوائم الرئيسية

EN

تابعونا على

الموقع التجريبي - كلية الدعوة الإسلامية

كلية الدعوة الإسلامية تحتفل بتخريج الدفعة الحادية والأربعين


كلية الدعوة الإسلامية تحتفل بتخريج الدفعة الحادية والأربعين|كلية الدعوة الإسلامية | كلية الدعوة الإسلامية

دفعة الشيخ/ الأستاذ الدكتور أحمد سالم الذيب -رحمه الله -

ولادته ونشأته ووفاته:

ولد الشيخ الأستاذ الدكتور/ أحمد سالم الذيب بمدينة الزاوية سنة 1935م، ترعرع ونشأ في هذه المدينة. ووافته المنية فيها يوم السبت الموافق 26/4/2018م.

حياته العلمية والأكاديمية:

  • كانت بدايته في كتاب ابن سباع بالزاوية وكان شيخه الشيخ الصغير نصرات رحمه الله وطيب ثراه، سافر إلى زاوية سيدي عبد السلام الأسمر بزليطن لإتمام حفظ القرآن الكريم وكان ذلك في سنة 1953م، وبقي فيها حتى أتم حفظه للقرآن الكريم. ثم انتقل إلى مدينة البيضاء ليبدأ رحلة الدراسة المنتظمة.
  • في سنة 1955م التحق بمعهد "السيد محمد بن علي السنوسي" الديني بالبيضاء ليدرس فيه المرحلة الابتدائية.
  • وفي سنة 1959م التحق بالمعهد الأسمري الديني – التابع لجامعة السيد محمد بن علي السنوسي الإسلامية – ليدرس المرحلة الثانوية فأتمها بتفوق وكان ترتيبه الأول على دفعته.
  • وفي سنة 1963م التحق بجامعة السيد محمد بن علي السنوسي الإسلامية – ليدرس المرحلة الجامعية. ثم التحق بالتدريس في البيضاء فترة من الزمن.
  • وفي سنة 1972م تحصل على شهادة الدراسات العليا الماجستير بتقدير عام جيد من جامعة الأزهر بالقاهرة. وفي سنة 1979م تحصل على شهادة الدكتوراه العالمية في اللغة العربية تخصص "أدب ونقد" مع مرتبة الشرف الأولى.
  • وفي سنة 1989م تمت ترقيته إلى درجة أستاذ مشارك في جامعة الزاوية.
  • وفي سنة 1993م تمت ترقيته إلى درجة أستاذ بجامعة الزاوية أيضا.

حياته العملية:

  • دأب الشيخ أحمد سالم الذيب على نشر علوم القر آن الكريم بشتى الطرق والوسائل المتاحة. فقد كان إمام مسجد الصحابة لمدة 34 سنة تقريبا منذ أن افتتح في سنة 1984م وحتى أشهر قليلة قبيل وفاته. وقد كان حريصا على أن يعطي درسا في الفقه قبل الخطبة – ثم يخطب في المصلين بما يراه يصلح لذلك الزمان والمكان. فكانت خطبته متعلقة بحياة الناس ومعاشهم وأمورهم التي يتعاملون بها فميزها ذلك أن جعلها خطبة حية.
  • حج إلى بيت الله الحرام وعمل مشرفا للحج وكان يجلس للحجيج يعلمهم شؤون دينهم في الحج حرصا منه على أن يتم الحاج حجه بما يرتضيه الله عز وجل.
  • تعاون مع كلية الدعوة الإسلامية أستاذًا لمادة الأدب ومشاركا في المناقشات العلمية وألقى الكثير من الدروس في المناسبات الدينية وله فيها عدد من شهائد الشكر والتقدير.
  • كان يحب الفقير ويعطف عليه ويخدم اليتيم ويهتم لأمره وكان يحب طالب العلم ولا يرد صاحب حاجة، وكان من خصائصه الصدق وحسن الخلق وحفظ الأسرار وكان صبورا يحتمل الثقيل من الأمور.
  • وكان رحمه الله عطوفا حنونا محبا لأهله وذويه يلتمس لهم الأعذار. بشوشا يحب اللّين من الكلام.
  • كان رحمه الله يُستدعى لحل الكثير من المشاكل العالقة بين الناس، فكان رحمه الله يدرك حجم ما عليه من المسؤولية.
  • كان رحمه الله يختم القرآن الكريم مرة أو مرتين في الشهر. وإذا سمحت له الفرصة زاد في ذلك. وكان رحمه الله لا يخاف في الله لومة لائم – يقول كلمة الحق حين يجب أن تقال.
  • اختير رحمه الله رئيسا لمجلس المشايخ والأعيان في سنة 2012م – 2013م ثم اعتذر لظروفه الصحية.
  • ساهم في العديد من المصالحات بين المدن الليبية – وساهم في علاج كثير من الأمور العالقة بين الناس في مدينة الزاوية.
  • اختير رحمه الله عضوا في دار الافتار الليبية – حتى تاريخ وفاته. وقد كان يتحرى في كتابة الفتوى النسق الصحيح للكتابــة. وله عديد الفتــاوى بخط يده.

كتبه ومؤلفاته:

  • الأدب المقارن (دراسات في التاريخ المقارن)
  • التيارات النقدية في الأدب العربي في القرن الثاني الهجري.
  • كتاب محاضرات في رحاب الإسلام.
  • دراسات في الأدب المقارن (أصوله - وعلاقاته).
  • النقد الأدبي الحديث عند العرب (تأثر - وتطور) أصوله واتجاهاته ومدارسه.
  • أسئلة في الفقه المالكي وأجوبتها.
  • له عديد المشاركات في تقييم الانتاج العلمي.
  • وأشرف وناقش ما يقارب من سبع وثمانين رسالة (الماجستير والدكتوراه).


كلية الدعوة الإسلامية تحتفل بتخريج الدفعة الحادية والأربعين|كلية الدعوة الإسلامية
تابعونا على

info@uic.edu.ly

00218

4801472

4800167

مقر  جمعية الدعوة الإسلامية - طريق السـواني

طرابلس - لـيـبـيـا


تصميم وتطوير قسم التوثيق والمعلومات بالكلية

جميع الحقوق محفوظة @ لكلية الدعوة الإسلامية |2019